• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : كيفية توزيع تركة الزوجة (وهي سبعة ملايين ديناراً ) على الأُم والزوج وولديه .

كيفية توزيع تركة الزوجة (وهي سبعة ملايين ديناراً ) على الأُم والزوج وولديه

الإسم:  *****

النص: 
سماحة العلامة آية الله العظمى الشيخ العاملي ارجوا من سماحتكم تقسيم هذا الارث ولكم جزيل الاجر والثواب، امرأة توفيت عن أب ولكنه توفي قبلها وعن أُم وهي حية وزوج وبنت عمرها عشر سنوات وابن ثمان سنوات والمبلغ 7 ملايين دينار.
 
الموضوع الفقهي: كيفية توزيع تركة الزوجة (وهي سبعة ملايين ديناراً ) على الأُم والزوج وولديه .
بسمه تعالى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب: بما أنَّ تركة الزوجة الميتة مقدارها سبعة ملايين ديناراً؛ لذا فإن الزوج يرث منها الربع؛ طبقاً لقوله تعالى: ( وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ..). 
 وترث الأم السدس؛ والمتبقي من التركة يقسّم على الولدين (الذكر والأنثى)، فيأخذ الذكر سهمين، وتأخذ البنت سهماً واحداً؛ طبقاً لقوله تعالى:(يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ.. وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ..)؛ وإليك التفصيل الحسابي:
حصة الزوج (الربع): وهي مقدار ( 1.750.000 مليون وسبعمائة وخمسون ألف ديناراً)؛ وهي حصيلة القسمة التالية: 7000.000 دينار ÷ 4 (الربع) = 1.750.0000 ديناراً. وهذا المبلغ هو ربع السبعة ملايين دينار، والمتبقي من التركة مقداره: (5.250.000 خمسة ملايين ومئتان وخمسون ألف ديناراً).
حصة الأم (السدس) : وهي مقدار: (875.000 ألف ديناراً)؛ وهي حصيلة قسمة: 5.250.000 دينار ÷ 6 (السدس)= 875.000 ألف ديناراً. والمتبقي من المبلغ هو= 4.375.000 أربعة ملايين وثلاثمائة ووخمس وسبعون ألف دينارٍ؛ توزعونه على الولدين:(الذكر والأنثى)، فالذكر يأخذ سهمين، والأنثى تأخذ سهماً واحداً، فيكون المجموع ثلاثة أسهم؛ فتقسمون المبلغ المتبقي وهو 4.375.000 ديناراً ÷ 3 (ثلاثة أسهم)= فيكون الحاصل 1.458.333 مليون وأربعمائة وثمان وخمسين ألفاً وثلاثمائة وثلاثة وثلاثون ديناراً هو حصة البنت؛ والذكر يأخذ الباقي وهو 2.916.666 مليونان وتسعمائة وستة عشر ألفا وستمائة وست وستون ديناراً .
 والحمد لله ربّ العالمين، وهو حسبي؛ عليه توكلت وإليه أُنيب، وصلى الله على رسول الله محمد وآله الطيبين الطاهرين..ورحم الله فقيدتكم وحشرها مع النبي وآله؛ والسلام. 
 
حررها العبد الأحقر محمَّد جميل حمُّود العاملي
لبنان/ بيروت / بتاريخ 26 جمادى الثانية
1437 هجرية.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1272
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 04 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 11 / 27