• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : ما حكم العمل في دور لرعاية الأيتام؟ .

ما حكم العمل في دور لرعاية الأيتام؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

ما حكم العمل كمشرف في دار لرعاية الأولاد المجهولي الأبوين أو المجهولي النسب؟ سواء كانت الدار حكومية أو أهلية؟

والجواب
 

بسمه تعالى
 

العمل المذكور جائزٌ في حدّ ذاته ولا فرق في ذلك بين كون العمل في دارٍ حكوميَّة أو أهليَّة وما يقبضه من راتب شهري مباح شرعاً،وإن كان قصدكم من السؤال هو نفس رعاية الأولاد المجهولي النسب لإحتمال كونهم أولاد زنا فجوابه أنه لا إشكال في رعاية أولاد الزنا ما دام القصد هو رضا الله تعالى والحجج الطاهرين عليهم السلام بل يجوز رعاية أولاد الكفار بأجرة وما شاكل ذلك،فها هو أمير المؤمنين عليٌّ عليه السلام قد أحسن إلى قاتله إبن ملجم عليه اللعنة السرمدية،فأطعمه وسقاه من طعامه وشرابه وأوصى بمعاملته معاملة حسنة،والمؤمنون يقتدون بإمام المتقين صلوات ربي عليه وآله،والسلام.
 

بناء على السؤال السابق، كيف يتم التعامل مع هؤلاء الأولاد؟ أهم مسلمين أم لا؟ أهم أبناء حلال أم أبناء زنا؟ وكيف يتم النظر إليهم ؟ وما حكم احتضانهم ورعايتهم وتربيتهم في البيوت بدلا من الدور؟ سواء بمقابل مادي أو مجانا؟

والجواب
خدمة هؤلاء الأولاد جائزة شرعاً حتى ولو كانوا أولاد زنا وأولاد كفارٍ كما أشرنا في الجواب السابق،ولا فرق في جواز تربيتهم من أن تكون في تلك الدور المخصصة لذلك أو أن تكون في بيوت أخرى،كما لا فرق في الجواز بين أن تكون الخدمة بمقابل مادي أو مجاناً،إلاَّ أن الأحوط عندي أن لا تكون الخدمة مجانية لغير أطفال المؤمنين من الشيعة وذلك لأنَّه لا ثواب على خدمة من سيكون عدواً لأمير المؤمنين عليٍّ(عليه السلام) لما ورد في الحديث الشريف عن الرسول الأكرم(صلّى الله عليه وآله وسلّم):"يا عليّ لا يحبك إلاَّ من طابت ولادته ولا يبغضك إلاَّ من خبثت ولادته " وأولاد الزنا والمنافقين هم ممن خبثت ولادتهم فلا ثواب على تربيتهم إلاَّ إذا إنحصرت التربية به على وجه الخصوص فيناله الثواب أو العوض على أصل العمل الخيري وليس لأجل إبن الزنا أو إبن المنافق،ومسألة العوض مفصّلة في باب العقائد فليُراجع كتابنا الفوائد البهيَّة.وبعبارةٍ أخرى إذا إنحصرت الخدمة به فلا بدَّ أن يأتي بالعمل من أجل وجه الله تعالى وليس من أجل الطفل المتولد من الزنا أو من النفاق،والله تعالى العالم.

ما حكم رعاية الأيتام في البيوت بمقابل مادي؟ يستلمه من الحكومة أو من الجمعيات والهيئات الأهلية أو من وصيه ووليه أو من جهة غير مسلمة وكان اليتيم مسلماً ؟ لاتنسونا من دعائكم
 

والجواب
رعاية الأيتام جائزة سوآء أكان اليتيم مسلماً إثنى عشرياً أم كافراً،والراتب الذي يقبضه لا إشكال فيه بلا فرقٍ بين أن يكون من جهةٍ حكوميّة أو أهليّة..

والسلام عليكم ورحمته وبركاته
 

حرر في بيروت  بتاريخ 28محرّم الحرام 1428للهجرة


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=130
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 03 / 08
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 17