• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : هل يصل ثواب الصلاة ( ليس القضاء ) للميت ؟ .

هل يصل ثواب الصلاة ( ليس القضاء ) للميت ؟

الإسم: *****

النص:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  
هل يصل ثواب  الصلاة ( ليس القضاء ) للميت ؟.جزاكم الله عنا كل خير

الموضوع الفقهي : هل يصل ثواب  الصلاة ( ليس القضاء ) للميت ؟
بسمه تعالى
 
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الجواب: نعم يصل الثواب كل صلاة يهديها الحي للميت، ومن يقضي عن الميت من صلاة فاتته فإنه مأجور؛ لأن الميت مرهون بخيرات الأحياء، سواء كانت الأعمال التي تهدى إليه مستحبة أو واجبة؛ حسبما جاء في الأخبار الشريفة، فقد جاء في أمالي الشيخ الصدوق بإسناده عن أبيه حدثنا أبي ( رضي الله عنه ) ، قال : حدثني سعد بن عبد الله ، قال : حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد ، عن محمد بن شعيب الصيرفي ، عن الهيثم أبي كهمس ، عن أبي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) ، قال : ست خصال ينتفع بها المؤمن من بعد موته : ولد صالح يستغفر له ، ومصحف يقرأ منه ، وقليب (بئر) يحفره ، وغرس يغرسه ، وصدقة ماء يجريه ، وسنة حسنة يؤخذ بها بعده.
وروى الكليني في الصحيح ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ليس يتبع الرجل بعد موته من الأجر إلا ثلاث خصال ، صدقة أجراها في حياته فهي تجري بعد موته ، وسنة هدى سنها فهي تعمل بها بعد موته أو ولد صالح يدعو له". وفي الحسن كالصحيح ، عن الحلبي ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ليس يتبع الرجل بعد موته من الأجر إلا ثلاث خصال ، صدقة أجراها في حياته فهي تجري بعد موته ، وصدقة مبتولة ( أي مفروزة من ماله ) لا تورث أو سنة هدى فهو يعمل بها بعده أو ولد صالح يدعو له .
  وفي الصحيح عن محمد الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام مثله إلا أنه قال : أو ولد صالح يستغفر له .
  وفي الصحيح عن معاوية قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ما يلحق الميت بعد موته ؟ قال : سنة سنها يعمل بها بعد موته فيكون له مثل أجر من عمل بها من غير أن ينتقص من أجورهم شيء ، والصدقة الجارية تجري من بعده ، والولد الطيب يدعو لوالديه بعد موتهما ويحج ويتصدق ويعتق عنهما ويصلي ويصوم عنهما قلت أشركهما في حجي ؟ قال نعم .
  وفي الموثق كالصحيح ، عن إسحاق بن عمار ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال لا يتبع الرجل بعد موته إلا ثلاث خصال ، صدقة أجراها لله في حياته فهي تجري له بعد موته ، وسنة هدى سنها فهي يعمل بها بعد موته ، وولد صالح يدعو له .
    وفي الكافي عن صفوان ، عن ابن عمار قال : قلت لأبي عبد اللَّه عليه السّلام ما يلحق الرجل بعد موته ؟ قال « سنة يسنها يعمل بها بعد موته فيكون له مثل أجر من عمل بها من غير أن ينتقص من أجورهم شيء ، والصدقة الجارية تجري من بعده ، والولد الطيب يدعو لوالديه بعد موتهما ، ويحج ويتصدق ويعتق عنهما ويصلي ويصوم عنهما » فقلت : أشركهما في حجي ؟ قال « نعم » .
 تنبيه مهم: المراد بالحج في حديث صفوان المتقدم هو الحج المستحب وليس الواجب على المكلّف الحي، فبعد أن يحج الحج الواجب، يستحب له أن يحج مستحباً ويشرك في حجه الميت.
والسلام.
 
حررها العبد الأحقر محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 8 ربيع الثاني 1438 هجري

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1397
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 01 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 11