• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : هل سماحة آية الله الفقيه الشيخ محمَّد جميل حمُّود العامِلي دام ظله الوارف أخباريٌّ ؟ .

هل سماحة آية الله الفقيه الشيخ محمَّد جميل حمُّود العامِلي دام ظله الوارف أخباريٌّ ؟

الإسم: *****

النص: هل سماحة الشيخ من المحدثين (الأخباريين) ؟
 
 
الموضوع الفقهي : هل سماحة آية الله الفقيه الشيخ محمَّد جميل حمُّود العامِلي دام ظله الوارف أخباريٌّ ؟.
  التفاصيل: المنهج الفقهي لآية الله الشيخ العاملي دام ظله برزخ (فاصل) بين الخط الأصولي والأخباري المعتدلَيْنِ / الخط الأصولي ليس خيراً محضاً وكذلك الخط الأخباري / الإفراط والتفريط محرَّمان في شريعتنا المقدَّسة/ الأُصولي المعتدل هو أخباريّ معتدل.
بسمه تعالى
 
  السلام عليكم
  الجواب: سماحة آية الله شيخنا الأستاذ محمد جميل حمُّود العاملي دام ظله ليس أخبارياً محضاً ولا أُصولياً محضاً، بل هو برزخ بين الأخبارية والأصولية، أي إن مدرسته ومنهجيته الفقهية هي الجمع بين الخطين بتدبر ودقة فائقة بحسب ما أمر أئمتنا الطاهرون عليهم السلام، فلا الأصولية المجردة خير مطلق ولا الأخبارية المحضة خير مطلق؛ بل كلاهما نسبيان، فيهما شيء من الحق، وشيء من الباطل..!
    إن الأصولية المحضة تعتمد على الأقيسة والاستحسانات والاعتماد على حكم العقل مستقلًا عن حكم الشرع..! وكذلك يعتمد الأصوليون على قواعد أصولية كثيرة أخذوها من المخالفين وطبقوها كمنهج على عملية الاستنباط الفقهي بعامة فروعه وبحماسة متهورة تذكرنا بحماسة عمر بن الخطاب وأقيسته واستحساناته..!
    وأمَّا الأخبارية الخالصة في الانحراف، فهي كالأصولية المحضة في الاعوجاج المنهجي، فالأصوليون يطرحون الأخبار المعارضة لقواعدهم التي اقتبسوا جُلَّها من علماء العامة، بينما الأخباريون يأخذون بكلّ خبرٍ ويطرحون دلالات بعضها نظير مسألة إفتائهم بحرمة التقليد وسقوط الخمس... فالأخباريون يعتمدون على كلِّ خبر حتى لو كان مخالفاً للأصول الثابتة، وقد فصَّل سماحته ذلك في بعض إجاباته حول هذا السؤال في الموقع الإلكتروني خلال استعراضه لانحراف الأصوليين والأخباريين في استنباط بعض الأحكام الفرعية من مظانها المقررة.. فليراجع .
 إن سماحته دام ظله أصولي وأخباريٌّ معاً طبقاً لما أمر به أئمتنا الطاهرون (عليهم السلام)، والأُصولي المعتدل هو من يعتمد الأخبار الشريفة لا الأقيسة والاستحسانات...!!
  إن الأصولي المستقيم هو ــ في الواقع الاجتهادي ـــ أخباريٌّ معتدل؛ لأنه يعتمد على الأخبار باستقامة واعتدال، ولا يأخذ بالأخبار كيفما كانت ومن أيَّة جهة صدرت...!
      والخط الأخباري المحض ــ أي الذي يأخذ بكلِّ خبرٍ كيفما كان ــ كالخط الأصولي المحض الذي يفرّط في الأخبار لأجل القواعد العقلية والملاكات الاستحسانية.. فهما خطان منحرفان لا علاقة لهما بمنهج الاستنباط الذي أمر به أهل البيت عليهم السلام في عصر الغيبة الكبرى، ذلك لأن كلا الخطين يدعوان إلى التحلل من القيود الدينية والتكاليف الشرعية، والنمرقة الوسطى هي الصراط المستقيم؛ ولا داعي للتفصيل ها هنا مرة ثانية؛ بل له مجال آخر في بحوث الخارج الفقهية، وقد فصَّل بعضه سماحة المرجع العاملي دام ظله في موقعه الإلكتروني فليراجع... والسلام.
 
حررها الدكتور إسحاق محمد حمُّود العاملي
مكتب بيروت بأمرٍ من سماحته دام ظله الوارف
بتاريخ 20 جمادى الأولى 1438 هجري

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1424
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 03 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 02 / 21