• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : اللوم لا يقع علينا في حال لم نرَ الهلال اول كل شهر فهناك بديل عنه وهو إكمال العدة .

اللوم لا يقع علينا في حال لم نرَ الهلال اول كل شهر فهناك بديل عنه وهو إكمال العدة

شيخنا العزيز عندي سؤال يدور في ذهني واذا كانت رؤية الهلال متأخرة وان الشهر دخل قبل يوم من المسؤول عن هذا والافتراض وارد كأن يكون هنالك مانع من رؤيته بالعين المجردة  .
****
القسم الفقهي:اللوم لا يقع علينا في حال لم نرَ الهلال اول كل شهر فهناك بديل عنه وهو إكمال العدة.
بسمه تعالى
الجواب: لسنا نحن المسؤولين عن خفاء يوم عنا بعدم رؤية الهلال أول الشهر، فالواجب شرعاً علينا هو أن نعمل بما أمرنا به أئمتنا الطاهرون بإتمام العدة كما قال تعالى( ولتكملوا العدة) فيجب إتمام العدة وهي إكمال ٣٠ يوماً من الشهر السابق حتى يبدا شهر جديد....فنحن مأمورون بالعدة في حال حجبت الغيوم رؤية الهلال؛ وإذا لم يُرَ في بلد فإنه قابل للرؤية في بلد آخر...فما وجه الإشكال عندكم يا ترى؟!!!! راجعوا بحوثنا حول رؤية الهلال فيبدو انكم لا تقرؤون ولا تفهمون ما نقول بل تسجلون إشكالاً علينا لمجرد كونه إشكالاً...!!
العبد المترقب الشيخ العاملي
بيروت بتاريخ ٣٠ رجب ١٤٤٠ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1688
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 11 / 27