• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : يحرم رمي المنتجات الصناعية - المكتوب عليها أسماء الله تعالى وأسماء الانبياء والحجج المطهرين عليهم السلام - في الزبالة او تعريضها للنجاسات والمتنجسات .

يحرم رمي المنتجات الصناعية - المكتوب عليها أسماء الله تعالى وأسماء الانبياء والحجج المطهرين عليهم السلام - في الزبالة او تعريضها للنجاسات والمتنجسات

  🍃بسم الله الرّحمان الرّحيم🍃

سلامُ الله على صاحب السّماحة الباهر والمُلهَم من بحر الله الزّاخر والمؤيّد بعصا حجّة الدّيّان الإمام صاحب العصر والزمان عليه آلاف التحيّات والسّلام.

نرجو من جنابكم توضيح هذه المسالة :

نلاحظ أن هناك منتجات صناعية في بيوتنا للاستعمالات الطبّيّة وغير الطبّيّة كأدوية التّنظيف أو مبيدات الحشرات أو حتّى معجون الأسنان ...الخ ؛ نلاحظ أنّه مكتوبٌ عليها أسماء شركات عربية وكذلك أسماء أصحاب الشركات المنتجة على سبيل المثال :(شركةعبدالله ،..محمد .. احمد...حسين... إلخ)

علماً أن المُستهلك لهذه المُنتجات يستعملها داخل أماكن الخلاء  كالحمّامات وغيرها وبعدها تُرمى في سلّة المهملات الى أن تجتمع في النهاية مع كميّات هائلة من القاذورات والنجاسات والاوساخ.

وهنا لدينا بعض الأسئلة المهمة وهي الآتي:

السّؤال الاوّل :

ما هو حكم رمي اسم الجلالة او أسماء الأولياء المعصومين في القاذورات ( أكان عن عمد أو سهو ) ؟؟ ؟؟

السّؤال الثّاني :

هل يجوز للمرء المسلم أن يتجاهل هذه الامور تحت عنوان (انني لا انظر الى ما هو مكتوب على تلك المنتجات )،

او أنّه واجبٌ على كلّ مسلم او مسلمة الفحص والتدقيق قبل رمي تلك المنتجات في اي مكان قذر ؟؟؟

وهنا لو سمحتم سماحة المرجع العاملي حفظم الله ان تعطونا رأيكم الفقهي في مسألة هامّة جدّا وهي :

تسمية المحلّات التّجاريّة بأسماء أهل بيت العصمة ، مثل :

-فروج الزهراء

-بوتيك زينب

-شاورما الباقر

-حلّاق الرضا.

-احذية الجواد

-بروستد القآئم

وهكذا من مظاهر توهين الأسماء المُطهَّرة لآل الله وحججه على الخلائق ؟؟؟.

دام يراعكم ومدادكم الكريمَين.

خادمكم   م.ح.ج.

*****

القسم الفقهي: يحرم رمي المنتجات الصناعية - المكتوب عليها أسماء الله تعالى وأسماء الانبياء والحجج المطهرين عليهم السلام - في الزبالة او تعريضها للنجاسات والمتنجسات.

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والجواب: لقد تطرقتم الى مسائل ذات أهمية على الصعيد الفقهي والسلوكي، وقلّ مَن تنبَّه لها من المثقفين الملتزمين، كما قلّ بل ندر مَن تطرق إلى بعضها أحدٌ من الفقهاء المتأخرين سوى ما أشرنا إليه في بعض فتاوينا ومحاضراتنا الفقهية، وها نحن سنجيبكم على أسئلتكم القيّمة، بعون الله وفضله.

الجواب على السؤال الرئيسي حول المنتجات الصناعية - التي نستخدمها في بيوتنا للإستعمالات الطبية والتنظيفية وغيرها مما كُتِبَ عليها أسماء الشركة المنتجة بأسماء مركبة أو منفردة كأحمد وحسن وحسين وعبد الله وأمثالهم - هو الآتي:

يحرم رمي المنتجات الصناعية المتقدمة الذكر في الزبالة وتعريضها للنجاسات والمتنجسات، لأن ذلك يعتبر توهيناً لأسماء الله تعالى وأسماء النبي وأهل بيته الأطهار سلام الله عليهم وهو فعل يعتبر من الذنوب الكبيرة والمتساهل والمقصّر في الحفاظ على طهارتها او التساهل بوصول المتنجسات اليها له عذاب أليم عند الله تعالى فيسلط عليه عفاريت الجن فيؤذونه ويؤذون افراد عائلته، فينقلبوا الى ادوات شيطانية وتذهب البركة من أطعمتهم وبيوتهم..

ويجب هنا الإلتفات الى كلّ منتج صناعي سواء كان غذائياً أو طبياً او تنظيفياً وغيرها من المنتجات الصناعية بإزالة الأسماء - المضافة الى الله والحجج الاطهار - المكتوبة على تلكم المنتجات، وطريقة الإزالة تكون ببرش الاسماء المقدسة بسكين قبل استعمال المنتج الصناعي أو الغذائي..ونحن شخصياً نقوم بإزالة الاسماء عن أكياس الخبز  - المنقوش عليها أسماء الله والحجج - وشاي احمد منذ عشرات السنين وكنا نأمر الآخرين بذلك.

ويجب على المؤمنين أن يدققوا ويفحصوا عن الأسماء إن كانت منقوشة على كل منتج يستخدمونه.

وأما الاسماء المطهرة التي يستغلها أصحاب الحرف والصناعات فيتاجرون بأسماء أهل البيت عليهم السلام كفرن المهدي وملحمة الأمير وما شاكلها من كلمات شريفة يعلقونها فوق الأبواب الرئيسية لمتاجرهم وأفرانهم وغيرها...كل ذلك يعتبر محرّماً باعتبارها متاجرة بأسماء الحجج الأطهار عليهم السلام، واستخفافاً بهم وبأسمائهم الشريفة..!! ومَن استخف بهم، فقد كفر وسيجد مَن سيستخف به.

وهؤلاء الإنتهازيون هم مِن أبرز مصاديق قول إمامنا المعظّم سيّد الشهداء عليه السلام:( الناس عبيد الدنيا والدين لعقٌ على ألسنتهم، يحوطونه ما درّت به معايشهم، فإذا مُحّصوا بالبلاء قلَّ الديانون).

والله وليُّ المتقين.

العبد المتربص محمّد جميل حمُّود العامِلي

بيروت بتاريخ ١٩ محرم ١٤٤٠ هجري.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1766
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 10 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 11 / 30