• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم وجود النجاسة تحت الظفر حال الإغتسال من الجنابة والوضوء .

حكم وجود النجاسة تحت الظفر حال الإغتسال من الجنابة والوضوء

 

السلام عليكم سماحة الشيخ 
اذا احد اغتسل غسل الجنابة ووجد نجاسة تحت اظفره فهل غُسله صحيح؟
وكذلك اذا توضأ وصلى ووجد نجاسة تحت ظفره فهل وضوءه  وصلاته صحيحة؟
وكذلك اذا وجدت النجاسة في داخل الأنف أو الفم بعد غسل الجنابة أو الوضوء أو الصلاة فهل غسل الجنابة أو الصلاة أو الوضوء صحيح؟
جزيتم خيراً..

 

القسم الفقهي:حكم وجود النجاسة تحت الظفر حال الإغتسال من الجنابة والوضوء.
بسمه تعالى
الجواب:إذا وجَدَ المغتسل نجاسة تحت ظفره وكان غسله بالماء القليل، بطل غسله، وذلك لأن الماء القليل ينفعل بالنجس ولا يصح الغسل بالماء المتنجس، وإذا كان غسله بالماء المتصل بالكر او المادة فغسله باطل أيضاً لأنه حاجب في وصول الماء اليه..وأما الوضوء فهو باطل على كل حال، وذلك لأن وجود الغائط او الدم تحت الظفر يستلزم تنجس ماء الوضوء بالنجاسة ولا يجوز الوضوء بالماء المتنجس..وإذا كان الدم في داخل الأنف او الفم ولم يتصل بماء الوضوء فالوضوء صحيح وإلا فهو باطل بسبب اتصال الماء بالنجاسة..والله تعالى هو العالم.
العبد المترقب محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ٢٠ ربيع الثاني عام ١٤٤٢ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1917
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 02 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2024 / 03 / 4