• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم صنع الدمى والرسوم .

حكم صنع الدمى والرسوم

 

السلام عليكم
هل دمى الأطفال المجسمة من البشر والحيوانات التي يلعبون بها من ذوات الأرواح ؟ وهل اقتناؤها حرام؟، وهل المجسمات المصنوعة من الجص التي تكون في البيوت للبشر والحيوانات أيضاً محرمة الاقتناء أم لا ؟ .

 

الموضوع الفقهي: حكم صنع الدمى والرسوم .
بسم الله جلّت عظمته
وعليكم السلام ورحمته وبركاته
الجواب: الدمى المجسَّمة من كل ذي روح كالملائكة والبشر والحيوانات بشتى اصنافها تعتبر عرفاً وعقلاً وشرعاً من ذوات الأرواح، فيحرم صنع الدمى وتركيبها في حال فكّها الطفل، فلا يجوز - ساعتئذٍ - لأحد البالغين تركيبها من جديد ليلعب بها الطفل.
وامّا رسم كلّ ذي روح فهو حرام شرعاً، وتتأكد الحرمة برسم المعصومين من الأولياء العظام والأنبياء والملائكة باعتباره هتكاً لحرمة المعصومين عليهم السلام حتى لو كانت الرسوم جميلة ولا عيب فيها ولكن أين نجد رسماً لا عيب فيه على مدى خط الزمن..؟!! فلا نرى سوى عيوباً ألصقوها بهياكل المعصومين والتجاسر على ذواتهم المقدسة..!! فلا يجوز رسمهم حتى لو كانت الرسوم جميلة ولا عيب فيها، ولا يجوز اقتناء الرسوم المنسوبة إليهم.
وامّا المجسّمات المصنوعة من الجص فهي حرام شرعاً، فلا تبعيض في حرمة صنعها .
وهل يحرم اقتناء دمى الجص؟ كلا، بل هو مكروه كراهة شديدة ولا يبعد حرمتها والله العالم.
خادم الحجج الاطهار علبهم السلام/ محمد جميل حمود العاملي/ بيروت بتاربخ ٩ شعبان ١٤٤٣ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=2021
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 04 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 15