• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : حكم قيادة السيارة مع الإستماع للقرآن والأدعية / حكم التسليم في غير موضعه يوجب سجدتي السهو .

حكم قيادة السيارة مع الإستماع للقرآن والأدعية / حكم التسليم في غير موضعه يوجب سجدتي السهو

 الإسم:  *****

النص: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
السؤال الأول :
هل يجوز الإستماع للقران أثناء قيادة السيارة او العمل على الحاسب ..حيث أن الإنسان في هذه الحالة قد لا يكون مركز اهتمامه على القرأن ..
وهل الحكم ينطبق على الأدعية -ادعية اهل البيت ع - و الزيارات و غيرها ..
بارك الله بكم 
 
السؤال الثاني :
لا نعلم موقف سماحتكم من التشهد دون التسليم في غير موضوعها ..هل يستوجب سجود السهو -علما باننا نعلم مواقف العديد من المراجع -و قد كنا نسجد سجدة السهو عند التشهد دون التسليم في غير موضعها ..حتى يتبين الحكم من خلال ردكم على الرسالة بارك الله بكم.. و جزاكم الله خير جزاء المحسنين 
إبنكم البار 
 
 
الموضوع 1: حكم قيادة السيارة مع الإستماع للقرآن والأدعية

بسمه تعالى
 
السلام عليكم ورحمته وبركاته
     جوابنا على سؤالكم الأول: نعم يجوز الإستماع إلى قراءة القرآن الكريم أو الأدعية والزيارات خلال قيادة السيارة أو العمل على الحاسوب وما شاكلهما حتى لو لم يكن مركزاً على تلاوة القرآن الكريم لأن نفس التلاوة والإستماع إليها توجب المغفرة والرضوان والعيش في أجواء الرحمان وأمنائه الطاهرين عليهم السلام، وإن كان الأفضل الإنصات والإستماع إلى مفردات القرآن والأدعية الشريفة والتفاعل معها خلال العمل على الحاسوب، وكذا الحال عند قيادة السيارة إلا إذا أدَّى ذلك إلى الشرود الذهني ما يعرضه للخطر فهنا الواجب أن لا يفتح المسجل على تلاوة القرآن والزيارات..... والله العالم.
 
 
 
الموضوع 2: حكم التسليم في غير موضعه يوجب سجدتي السهو
 
بسمه تعالى
 
     جوابنا على سؤالكم الثاني: نحن لم نتطرق إلى زيادة السلام الموجب لسجدتي السهو تماشياً مع أغلب مراجع الشيعة الذين تطرقوا إلى موجبات سجدتي السهو ومنهم أستاذنا الكبير الميرزا الغروي أعلى الله مقامه  وكذا استاذه السيد الخوئي رحمه الله وغيرهما من الأعلام، ولكننا نوجب على الأقوى سجدتي السهو في التسليم في غير موضعه وهو المشهور بين أعلام الإمامية، بالإضافة إلى أن التسليم في غير موضعه داخل في قولنا:" يجب سجود السهو لكل زيادة ونقيصة على الأحوط" أي الأحوط وجوباً فهو إحتياط شرعي في كل زيادة ونقيصة بغير ما ورد فيه النص، وليس إحتياطاً عقلياً لوقوع الخلاف بين الأعلام في بعض الأمور التي توجب سجدتي السهو ، من هنا أفتى بعضهم بوجوب سجدتي السهو في التسليم في غير موضعه على الأحوط، ولكننا لا نقول بوجوبه إحتياطاً بل هو فتوى على رأينا الأخير، وصيغة التسليم عندنا هي عبارتي:( السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته والسلام عليكم)  والله العالم وهو حسبنا ونعم الوكيل والسلام عليكم ورحمته وبركاته. 
 
عبد آل الله تعالى/ محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 24 جمادى الأولى 1433هـ.
 
 
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=366
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 04 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 21