• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : الجاهل المقصّر كالعامد في وجوب قضاء العبادات عن نفسه .

الجاهل المقصّر كالعامد في وجوب قضاء العبادات عن نفسه

السلام علیکم
انا اعيش في جمهورية أذربيجان. بدأت الصلاة في سن ال 18، حتى ذلك الحين لم افهم بوجوب الصلاة و الصوم. لأن الأمي والأمي كانا مسلمين الجاهلين و انا أيضا كنت جاهلا. أستطيع أن أقول أنهما ادعا كانهما مسلمين لكن أنهما انكارا يوم القيامة.
هل يجب ان اقضى ما قبل ذلك؟

 

الموضوع الفقهي: الجاهل المقصّر كالعامد في وجوب قضاء العبادات عن نفسه.
بسمه تعالى

 

السلام عليكم
     يجب عليك قضاء كلّ ما فاتك منذ تكليفك الشرعي وهو إكمال خمس عشرة سنة هلالية أو إحتلامك في المنام أو إمنائك في اليقظة قبل هذا السنّ،( ومعنى الإحتلام هو أن ترى ما يوجب الإمناء في المنام)ولا دخل لجهلك أو لجهل الوالدين في مسائل التكليف بل كان الواجب عليك سؤال العلماء في شأن الامور الشرعية، وحيث لم تسأل العلماء فينطبق عليك الجهل التقصيري(أي الجاهل المقصّر في طلب المعرفة مع قدرته على الطلب) لا القصوري، والجاهل المقصر هو: القادر على السؤال ولكنه لا يسال، والجاهل المقصر كالعامد لا يفترقان بشيءٍ...وقد فصّلنا الفرق بين الجاهل المقصر والقاصر في رسالتنا العملية(وسيلة المتقين الجزء الأول ص 9 مسألة 25 و 26فلتراجع، والله تعالى هو العالم، وهو حسبنا ونعم الوكيل، والسلام عليكم. 
 

حررها العبد الفقير الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 8 جمادى الثانية 1434هــ


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=752
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 04 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 20