• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : عقد الإستصناع هو بيع السلف .

عقد الإستصناع هو بيع السلف

الإسم : *****
النص:
باسمه تعالى
إلى مكتب المرجع الديني الكبير آية الله المحقق الحجة الشيخ محمد جميل حمود العاملي ( دام ظله الوارف )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
م / استفتاء بخصوص ما يُعرف بـ "الاستصناع"
في العقود المتأخرة انتشرت عملية "الاستصناع" بشكل كبير وملفت والتي تعني عندهم ( بأن يأتي شخص معيّن إلى شركة معينة أو إلى شخص معين ويطلب أن يُصنع له شيء معيّن بمواصفات يطلبها كأن تكون سيارة أو جهاز تبريد أو ... بحيث تكون المواد والعمل عليهم ) فهل هذه المعاملة صحيحة ؟ وهي تدخل ضمن أحد العقود المعروفة أو هي عقد مستقل ؟ وهل فيها ضمان ؟
هذا وأدامكم الله لخدمة الاسلام والمسلمين


الموضوع الفقهي: عقد الإستصناع هو بيع السلف.
بسمه تعالى

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     الإستصناع جائز شرعاً شريطة أن يكون الثمن حالاً،  وهو ما يسمى في العقود عندنا ببيع السلف وهو يعني دفع الثمن حالاً والمثمن مؤجلاً، وأما إذا لم يعطِ المشتري الثمن ولا البائع المثمن إلا بعد مدة معينة كمفروض سؤالكم الكريم فإنه يسمى بيع الدين بالدين ويسمى أيضاً بيع الكالي بالكالي، ومعناه لغةً المراقبة، والمعنى هنا أن كلاً من الغريمين يرتقب صاحبه من أجل دينه، وهذا البيع باطل شرعاً إجماعاً ونصاً، لأنه بيع ما لا يقبض، وقد نهى النبي الأعظم صلى الله عليه وآله عن بيع الدين بالدين، والأخبار مستفيضة في ذلك، والضمان على المتخلف، والسلام عليكم
 

حررها العبد الفاني محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 10 ربيع الثاني 1435هـ.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=890
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 02 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 26