• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : تدعي مجنونة من مجانين عصرنا المشؤوم بأن الإمام المهدي عليه السلام قد ظهر وله موقع إلكتروني .

تدعي مجنونة من مجانين عصرنا المشؤوم بأن الإمام المهدي عليه السلام قد ظهر وله موقع إلكتروني

الإسم:  *****

النص:  
بسمه تعالى ..
نود أن نُعلِمَكُم أيها الشيخ محمد جميل حمود العاملي بأن الإمام صاحب العصر والزمان الحجة ابن الحسن عليه السلام قد ظهر ونحن الآن في عصر الظهور المُقدّس وهذا هو موقع التواصل مع الإمام على صفحة التواصل الإجتماعي الفيسبوك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟*******؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والسلام على مَن اتّبَعَ الهُدى .
 
 
الموضوع العقائدي: تدعي مجنونة من مجانين عصرنا المشؤوم بأن الإمام المهدي عليه السلام قد ظهر وله موقع إلكتروني / لخروج الإمام مواصفات وشروط لم تتحقق بعد / نتحداك أيتها المخبولة بأن يحيي لي إمامك المزعوم أبي وأمي في بيروت / للإمام الرباني عليه السلام أوصاف ذاتية وخارجية.
بسمه تعالى
 
السلام على من اتبع الهدى
نعلمك أيضاً أيتها الضالة التائهة في غياهب الظلمة والجنون بأن الإمام الحجة القائم عليه السلام لم يظهر بعد وأن لخروجه الشريف علامات وشروط لم يتحقق شيء منها، كما أن له مواصفات ذاتية لا يملك إمامك واحداً منها بالقطع واليقين، وأن إمامك الذي جعلتيه إماماً بعقلك الضعيف هو موتور مخبول لا يقدر على شيء، ونحن نتحداك أنت وإمامك المزعوم بأن يحيي لي أبي وأمي من قبريهما في بيروت وسأكون أول من يؤمن بهذا الإمام المزعوم..كما أتحداك وأتحدى إمامك المزعوم بأن يتكلم بجميع لغات العالم كما هو الحال عند إمامي الحجة القائم أرواحنا فداه..وإذا فعل ذلك فسأكون أول من يؤمن به...كفاكم ضلالاً واستهتاراً بالعقيدة واستخفافاً بعقول الناس أيها المخبولون....!!.
 ونحن ــ مع عامة فقهاء الامامية ــ نحكم على مدعي الإمامة وعلى كل من يعتقد به بالكفر والزندقة، ولو سنحت لنا الظروف لأقمنا عليه الحد...إن مدعي الإمامة كمدعي النبوة لا يفترقان بشيء، وسببه حب الدنيا وبسط النفوذ والتلاعب بالدين وتحريف شريعة سيّد المرسلين وآله الطيبين عليهم السلام، فلا تغرنكم الأماني ولا تدعوا أصحاب رايات الضلال يأخذونكم يميناً وشمالاً فتخرجوا من دين محمد وآله الأطهار سلام الله عليهم، ومن مات على اعتقادك فهو من الكفار ومصيره النار وبئس القرار...!.
   إن للإمام مواصفات وشروط ربانية منها: أنه يحيي الموتى بإذن الله وأنه يبرأ الأكمه والأبرص بإذن الله وأنه يأتي بالمعاجز الباهرات وأنه يجيد كل لغات العالم ويعرف ما في الضمائر ويعرف كافة المعارف والصناعات والعلوم ولا تخفى عليه خافية في السماوات والارضين...فهل بإمكان إمامك المزعوم أن يأتنا بمعجزة واحدة وهي إحياء الموتى حتى نؤمن به ونعتقد بدعوته مذعينين ولأمره مطيعين....( قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )، والسلام على من اتبع الهدى 
 
حررها العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 24ربيع الثاني 1436ه.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1120
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 02 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 09 / 30