• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : التعييب على المؤمن بأنه قبيح المنظر أو أن لونه أسود وما شابه ذلك حرام شرعاً .

التعييب على المؤمن بأنه قبيح المنظر أو أن لونه أسود وما شابه ذلك حرام شرعاً

 الإسم: *****

النص: 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 كيف حالكم سماحة الشيخ الموقر المرجع العاملي يحفظه الله تعالى إلهي آمين
 اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
 شيخي أصبحت أتوافد بكثرة على موقعكم المبارك حبا للعلم وطلبه في سبيل الله تعالى شأنه
 س8/ شيخي هل يجوز أن أقول فلان ليس جميلا أو أسود البشرة أو كذا أم لا يجوز حرام؟
 
الموضوع الفقهي: التعييب على المؤمن بأنه قبيح المنظر أو أن لونه أسود وما شابه ذلك حرام شرعاً / يصح نعت الكافر بالحمار والقرد وما شابههما من النعوت/ يصح نعت العالم غير العامل بعلمه بأنه كالحمار يحمل أسفاراً.
بسمه تعالى
 
الجواب: إن نعت المؤمن بأنه أسود أو قبيح حرام شرعاً؛ ذلك لأن التعييب المذكور إنما يكون تعييباً على الخالق العظيم الذي خلق الناس ذا ألوان متعددة، فالأسود لم يكن له اختيار في أن يكون غير أسود، كما ليس للقبيح اختيار في أن يكون جميلاً؛ بل الله تعالى هو المتفرد بخلقهما بتلك الهيئة.
 والتعييب المذكور هو من أبرز مصاديق الغيبة المحرَّمة شرعاً؛ فيجب التنزه عنه؛ والأولى التنزه عن التعييب على الكافر للعلَّة الأولى التي أشرنا إليها آنفاً. نعن يجوز نعت الكافر أو البتري أو المخالف بالحمار أو القرد أو الكلب باعتبار أن نفوسهم أشر من الكلب والقرد والحمار...وقد جاء في الكتاب العزيز نعت الفاسق والكافر بالحمار والكلب والدابة التي لا تعقل ولا تتدبر؛ كما في قوله تعالى( مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفاراً..)؛ (...فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث...) ( إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون) وكذلك يصح نعت العالم الشيعي غير العامل بعلمه بأنه كالحمار يحمل أسفاراً، وكذلك يصح نعت الشيعي الفاسق المحب للشهوات بأنه كالقرد أو الخنزير، طبقاً للآيات المتقدمة التي وصفته بأنه من شر الدواب عند الله تعالى....والله تعالى هو الموفق للصواب والسداد، والسلام عليكم.
 
حررها العبد الأحقر محمَّد جميل حمُّود العاملي
لبنان/ بيروت/ بتاريخ 8 رجب 1437هجري
 

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1279
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 04 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 23