• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : لا يجوز الاعتماد على المراصد الفلكية في تعيين بداية الشهور ونهايتها .

لا يجوز الاعتماد على المراصد الفلكية في تعيين بداية الشهور ونهايتها

بخصوص الهلال 
هنالك معيارين فلكيين  وهما معيار عودة ومعيار يالوب ؟
ممكن توضيح لهذين المعيارين .ومسألة وحدة الأفق واختلاف وحدة الأفق لأن البعض ما يعرف شيء بخصوص ثبوت الهلال الشرعي من عدمه ..
***
القسم الفقهي:لا يجوز الاعتماد على المراصد الفلكية في تعيين بداية الشهور ونهايتها.
بسمه تعالى
السلام عليكم
الجواب: لا يجوز الاعتماد على المراصد الفلكية مهما بلغت من الأهمية والاعتبار، وذلك لأن الأدلة القطعية من الكتاب والسنة النبوية والوَلَوية المطهرة نهتنا - نحن الشيعة - عن الأخذ بأقوال الفلكيين والاعتماد على جداولهم ومراصدهم الفلكية لأن الله تعالى قادر أن يرينا خروج الهلال من تحت الشمس من دون ترصد فلكي آلي او إلكتروني وهو ما جرت عليه السيرة بين المتدينين منذ عصر الرسالة والولاية الى يومنا هذا الا من بعض المنحرفين من عمائم السوء الذين وافقوا العلمانيين من اليهود والنصارى والمجوس والملحدين في تتبع حركة الهلال في بداية كل شهر ونهايته...!! وقد فصّلنا الموضوع في بحوثنا المتعددة حول الفلك والفلكيين في بحوث استدلالية منتشرة في موقعنا الإلكتروني فراجعوها ففيها فوائد وغنائم كثيرة.
  واما وحدة الأفق وعدمها وبيان تعريفهما فقد ذكرنا التفصيل في الجزء الاول من رسالتنا العملية ( وسيلة المتقين) في بحث شرائط الصوم/ ثبوت الهلال فلتراجع.
العبد المترقب محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ٣٠ رجب يوم الاحد ١٤٤٠ هجري قمري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1686
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 22