• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .
              • القسم الفرعي : شعائري / فقهي شعائري .
                    • الموضوع : حكم البوق والطبل في مواكب العزاء!! .

حكم البوق والطبل في مواكب العزاء!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
ماحكم البوق في المجالس والمواكب الحسينية ؟
*****
القسم الفقهي الشعائري:حكم البوق والطبل في مواكب العزاء!!
بسمه تعالى
وعليكم السلام
الجواب: البوق هو قرن بقر مجوف مستطيل ينفخ فيه وهو عادة لا يستخدم في الطرب الموسيقي، بل من المعروف قديماً وحديثاً انه آلة يستخدمها العسكر في الجيوش في السلم والحرب للتنبيه على الاوقات وحساب الساعات ولحشر الجنود المتفرقة وتسيير مواكب الرجال المجندة ونحو ذلك ولا يُعهد منه أنه استخدم او يستخدم للطرب، ولا يوجد في لسان الادلة النهي عنه في جملة الآلات المطربة والمؤدية الى اللهو كالرقص، فقد جاء في الاخبار النهي عن" الزفن- أي الرقص" والمزمار  والكوبات" وهي جمع كوبة وهي آلة موسيقية تشبه العود" والكبرات" جمع كَبَر وهي الطبل ذو الوجه الواحد غير المخصّر في وسطه التي تسمى الطبلة وهي صغيرة الحجم يستخدمه الماجنون في رقصهم وغنائهم، فهذه يحرم استخدامها" . بينما الطبل الضخم لا يستخدم في الطرب عادة الا نادراً وقد جاء في بعض المقاتل أن الطبل استخدمه جنود يزيد عند دخول السبايا الطاهرات الى الشام فكانت تُضرب الطبول وتدق البوقات للإعلام والتنبيه ليخرج الناس من بيوتهم ليتفرجوا على السبايا شماتة.
والحاصل: يجوز استعمال البوق والطبل للتنبيه على حصول الفاجعة وتنظيم صفوف المواكب وإن كان الاحوط الاستغناء عن الطبل والاقتصار على البوق بشرط إعلام المعزين وتنبيههم على عظم الفاجعة يوم صفت الصفوف في كربلاء لقتال إمامنا المعظم سيد الشهداء واهل بيته الأطهار عليهم السلام، والوجه في الاحتياط في  بعدم استخدام الطبل هو لأنه صار في ايامنا هذه  يستخدم في الطرب العزائي ولا يراعي مستخدموه الشروط المعتبرة في صحة استخدامه، ذلك لأن الفتاوى الترخيصية التي صدرتها مرجعيات معلبة حللت الموسيقى والغناء فاختلط الحق بالباطل فلا حرمة لعزاء ولا حزن على آل محمد عليهم السلام بل صارت بعض المواكب العزائية استعراض موسيقي للشعارات السياسية الحزبية والمرجعيات الدينية وحشد الصفوف لنصرتها...!! يا قائم آل محمد أغثنا.
والله هو الموفق للصواب والهادي الى الرشاد.
العبد المترصد اعداء آل محمد.
محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ١٩ شعبان ١٤٤٠ هجري.

  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=1697
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2024 / 04 / 18