• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .
              • القسم الفرعي : شبهات وردود .
                    • الموضوع : لا صحة لحديث (كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب) .

لا صحة لحديث (كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب)

الإسم: *****
النص :
قال رسول الله (ص): كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب
هل هذا الحديث صحيحا و ما هو عجب الذنب؟

الموضوع العقائدي: لا صحة لحديث (كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب).
بسمه تعالى

الجواب: الخبر رواه المخالفون وليس له ذكر في مصادرنا، وقد رواه أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله، ولا خير فيما يرويه المخالفون، وقد أولوا دلالته بأنها في صدد بيان الرد على من قال بأن الإنسان إذا مات بلى منه كل شيء إلا عجْبُ الذَنَب فيبقى لأنه يعاد يوم القيامة منه، وعجب الذنب هو العصعص وهي عظم الذنب كما عرَّفه اللغويون، وهذا الخبر مناهض لما ورد في أخبارنا الشريفة بأن المؤمن التقي لا يبلى في قبره بل يبقى بلحمه تشريفاً من الله تعالى له لكرامته عند الله تعالى، فليس كل الناس تبلى عظامها في القبر، مع التأكيد على أنه لا خصوصية لعجب الذنب بالبقاء في عملية الخلق، ولم تشر إليه أخبارنا، نعم ورد عندنا بأن النطفة التي تولد منها الإنسان تبقى لوحدها في القبر حتى لو بليت العظام فهي لا تبلى بل تبقى محفوظة ولا تتأثر بالعوامل الطبيعة المؤدية إلى التحلل والإندثار.. فقد روي عن عمّار السّاباطىّ انّه قال: سئل ابو عبد الله صلوات الله عليه عن الميّت هل يبلى جسده ؟ قال عليه السلام :( نعم حتّى لا يبقى لحم و لا عظم إلَّا طينته الَّتى خلق منها فانّها لا تبلى تبقى فى القبر مستديرة حتّى يخلق منها كما خلق اوّل مرّة ).
  بالإضافة إلى أن الخبر فاسد الدلالة من جهة أُخرى حيث جعل للإنسان ذنباً في أسفل ظهره كالقرد له ذنب صغير وكأنهم يريدون أن يرجعوا أصل الإنسان إلى القردية، وقد تحول بالتدريج من القردية إلى الإنسانية،  وهو ما يتوافق مع النظرية الداروينية القائلة بأن أصل الإنسان من القرود ....
  والمحصّلة: الخبر من مخترعات المخالفين ولا خير فيما يروونه لأنهم خالفوا أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام وقد نهانا أئمتنا الطاهرون عليهم السلام عن الميل إليهم والأخذ منهم، وقد ورد عنهم صلوات الله عليهم بقولهم:" ما خالف العامة ففيه الرشاد"....والسلام على من اتبع الهدى.
 

العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 28ذي الحجة 1434هـ.

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=846
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 11 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 15