• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : تحريم الخمر بعد البعثة لا يستلزم كونه حلالاً قبلها .

تحريم الخمر بعد البعثة لا يستلزم كونه حلالاً قبلها

 الإسم:  *****

النص: بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الآن إلى قيام يوم الدين آمين يارب العالمين
عظم الله أجورنا وأجوركم بإستشهاد سيدة نساء العالمين عليها أفضل الصلاة وأزكى السلام 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
تحيه طيبه إلى المرجع الكبير الفقيه الشيخ محمد جميل حمود العاملي حفظه الله ورعاه.
سؤالي إلى سماحة المرجع حفظه الله :
هل الخمر كان حلالاً ومن ثم حرم تدريجياً كم هو مشهور من المخالفين ؟
وهل كان حلالاً قبل الأسلام في عهد الأنبياء والرسل السابقين ؟
 
واللهم صل وسلم على محمد وآل محمد الآطهار 
 
 
الموضوع: تحريم الخمر بعد البعثة لا يستلزم كونه حلالاً قبلها.

بسمه تعالى
 
السلام عليكم ورحمته وبركاته
الجواب:
     حرمة الخمر قطعية في عامة الشرائع والملل، فقد حرمه الله تعالى منذ أول هبوط النبيّ آدم عليه السلام، وتحريم الخمر التدريجي أول بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وآله لا تعني بالضرورة العقلية والشرعية أن الخمر كان حلالاً قبل تحريمه في شريعتنا الطاهرة، بل نزلت آية تحريم الخمر] إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلّكم تفلحون [ المائدة 90.
  كان تحريم الخمر تدريجياً بسبب شغف الناس بشربها في عصر الجاهلية فلم يطيقوا تحريمها دفعةً واحدة كغيرها من العادات السيئة والمحرمة، فكان من الطبيعي ان يكون التحريم تدريجياً لئلا ينفروا من تقبُّل الأحكام الشرعية، من هنا حرَّم عليهم الدخول في الصلاة وهم سكارى بقوله تعالى] ولا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ..[ ثم لمّا تمكنوا من قبول الأحكام حرّمها عليهم مطلقاً بقوله ] إنما الخمر ...رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه[  فالإطلاق في كون الخمر رجساً من عمل الشيطان ليس مقيَّداً بمرحلة زمانية معينة بل تحريمه وكونه رجساً في كل الأزمنة والمراحل والعصور ما يصبغ على تحريمه المؤبد صبغة الرجاسة المؤبدة التي لا ثمةَ تعيين زمنيٍّ لها حتى يدَّعى أن شرب الخمر كان حلالاً قبل البعثة النبوية على صاحبها وآله الطاهرين آلاف السلام والتحية، فالجمع بين آيات التحريم التدريجي والنهي المطلق يبيّن لنا أن التدريج في الحرمة لأجل سلوك الأسهل إلى الأشق حتى لا يؤدي السلوك الأشق دفعة واحدة إلى النفور من أحكام الله تعالى فقد ورد عن مولانا الإمام الباقر عليه السلام قال:" ما بعث الله نبياً قط إلا وفي علم الله تعالى أنه إذا أكمل له دينه كان فيه تحريم الخمر، ولم يزل الخمر حراماً وإنما ينقلون من خصلة ثم خصلة ولو حمل ذلك عليهم جملة لقطع بهم دون الدين...فليس أحد أرفق من الله تعالى فمن رفقه تبارك وتعالى أنه ينقلهم من خصلة إلى خصلة ولو حمل عليهم جملة لهلكوا.."  وورد عن مولانا الإمام الرضا عليه السلام قال:" ما بعث الله نبياً إلا بتحريم الخمر وأن يقر لله بالبداء"فتحريم الخمر التدريجي كغيره من المحرمات القطعية التي كانت رائجة عند الكفار والمشركين قبل الإسلام ثم حرَّمها الله تبارك وتعالى بعد فترة من بعثة النبيّ صلى الله عليه وآله ولا يستلزم تحريمها التدريجي كونها كانت مباحة قبل البعثة، بل اتفقت الشرائع على تحريمها، وما رواه العامة العمياء من أن شرب الخمر كان حلالاً في شرعنا أولاً ثم حرَّمه الإسلام فهو افتراء على الإسلام، فتأمل، والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 
 عبد الحجة القائم عليه السلام/محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 13 جمادى الثانية 1433مــ.
 

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=383
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 05 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 8