• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : كيفيّة شهادة الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم بالرسالة لنفسه في الأذان والتشهّد .

كيفيّة شهادة الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم بالرسالة لنفسه في الأذان والتشهّد

الإسم : العلاّمة الشيخ ****

النص: السلام عليكم ورحة الله وبركاته
شيخنا ومولانا سماحة المرجع الديني اية الله في العالمين الشيخ العاملي دام ظلة الوارف
 ارجو الاجابة على هذ1 السؤال بالتفصيل:
 كيف كان الرسول الاعظم صلّى الله عليه وآله وسلّم يؤذن ؟ وخاصة عند ذكر اسمه الشريف في الشهادة ؟
ولدكم البار *****

 

الموضوع الفقهي : كيفيّة شهادة الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم بالرسالة لنفسه في الأذان والتشهّد.

بسمه تبارك مجده

السلام عليكم ورحمته وبركاته
الجواب:

بسمه تعالى

      جاء في بعض الأخبار أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يؤذن فيقول:" أشهد أني رسول الله" وفي المقابل ثمة أخبارٌ تشير إلى أنه كان يؤذن ويقول:" أشهد أن محمداً رسول الله". قال الشيخ الصدوق في كتابه الفقيه باب الأذان والإقامة لقد أذَّن رسول الله صلى الله عليه وآله فكان يقول:" أشهد أنّي رسول الله" وقد كان يقول فيه" أشهد أن محمداً رسول الله" وقد وردت بهما الأخبار جميعاً.
  وقد فتشنا ونقبنا كثيراً لعلّنا نجد خبراً صريحاً بالصيغة الأولى لشهادة رسول الله لنفسه فلم نجد سوى ما ذكره الصدوق رحمه الله في الفقيه وهو أدرى بما ذكره، ولا يبعد ذلك فإنه أوفق ببعث الرسالة والتأكيد على السفارة والنيابة عن الله تعالى، وبالنسبة لأخبار الصيغة الثانية التي يشهد فيها النبي الأعظم صلى الله عليه وآله بخطاب الغائب لنفسه (أشهد أن محمداً رسول الله) فلم نجد ما يشير إلى ذلك أيضاً سوى ما رواه الحر العاملي في الوسائل باب الأذان حديث رقم 6970عن زرارة والفضيل بن يسار عن مولانا الإمام أبي جعفر عليه السلام حاكياً عن أذان جبرائيل.. قال:" لمّا أُسري برسول الله صلى الله عليه وآله فبلغ البيت المعمور حضرت الصلاة فأذن جبرائيل وأقام فتقدم رسول الله وصف الملائكة والنبيون خلف رسول الله قال: فقلنا له، كيف أذن؟ فقال عليه السلام:" الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله اشهد أن محمداً رسول الله أشهد أن محمداً رسول الله...".
  وعلى كلِّ حال فإن كلا الصيغتين وردتا في الأخبار حسبما نقل لنا الشيخ الصدوق رحمه الله وهو ما وافقنا عليه جمهور المخالفين حيث اعتقدوا بأن النبيَّ الأكرم صلى الله عليه وآله كان يتشهد بكلا الصيغتين، ولكنَّ بعض علمائهم أنكر الصيغة الأولى (اشهد أني رسول الله) مدَّعياً بأنها تخل بنظم الأذان وهي خلاف الترتيب في فصول الاذان..ولكننا نورد عليه بأنكم انكرتم تشهد النبيّ لنفسه بحجة إخلاله بنظم الأذان وترتيبه ولم تنكروا ما فعله عمر بن الخطاب حينما حذف (حيَّ على خير العمل) من فصول الأذان والإقامة ووضع بدلاً منها في اذان الفجر"الصلاة خير من النوم" سبحان الله! زيادة عمر في الأذان وحذفه لفصل منه ليس بمستنكر ومستهجن في حين أن إعتراف وشهادة النبيّ المظلوم محمد صلى الله عليه وآله لنفسه بالرسالة بأنه يخل بنظم الاذان وترتيبه..!!! .
والحمد لله ربّ العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

حرّرها عبد الحجّة القائم عليه السلام محمّد جميل حمّود العاملي بتاريخ 12 شعبان 1433 ه.

 


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=464
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 07 / 04
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 05 / 25