• الموقع : مركز العترة الطاهرة للدراسات والبحوث .
        • القسم الرئيسي : الفقه .
              • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .
                    • الموضوع : مواضيع فقهيّة في الصلاة والوضوء .

مواضيع فقهيّة في الصلاة والوضوء

إستفتاءات فقهيّة في الصلاة والوضوء

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


قرأت
في الصفحة 39 من كتاب وسيلة المتقين المسألة 2 موجود:((
(مسألة2): الماء المضاف طاهرٌ إذا كان المضاف إليه طاهراً في نفسه، ما لم تلاقه نجاسة، إلاّ أنّه ليس مطهِّراً من

الحدث، ولا من الخبث؛ سواء في حالة الاختيار أو الاضطرار.))
لدي سؤالان :
السؤال الأول :انحلال الحديد و تحوله لصدأ في سخان الحمام و بالتالي تغير لون الماء للون الاحمر و كذلك رائحته

..هل يعني بأنه مضاف؟- برغم ان (السخان) يتلقى ماء الكر وهو الماء الجاري في القساطل من الخزان المتوضع

على السطح الذي بدوره يستمد الماء من خزان الدولة الكبير المتصل به اغلب الاحيان ..-

السؤال الثاني : إذا كان لا يصح الوضوء بهذا الماء حال غسل الجنابة و الوضوء و الاستبراء و الاستنجاء .فهل

يمكن غسل الجمعة بهذا الماء سالف الذكر وان كان الجواب لا فما هي الحالات التي يمكننا الاستفادة من هذا الماء
سالف الذكر ؟
وجزاكم الله خير الجزاء
وصل اللهم على محمد وال محمد

 

بسمه تعالى
 

الجواب على السؤال الأول: الماء الموجود في القساطل المتغير بالصدأ وله رائحة الحديد بحكم المضاف فلا يطهر من حدث ولا يزيل حدثاً، فيجب تفريغه من القسطل حتى يذهب اللون وترتفع الرائحة..والله تعالى هو العالم.
الجواب على السؤال الثاني: قد أجبناكم في السؤال الأول ونزيد عليه بالتالي: إن كلّ ماء تغير لونه أو طعمه أو رائحته خرج عن كونه ماءً مطلقاً بل أصبح ماءً مضافاً وهو الماء المضاف الذي لا يمكن التطهير به أو الإغتسال به من جنابة أو جمعة أو حيض أو نفاس أو إستحاضة..كما لا يصح الوضوء به باعتبار أن الأمور العبادية والتوصلية المشروط فيها الطهارة لأجل الأمور العبادية أو المعاملتية كالمأكل والمشرب والملبس.. يجب فيها أن يكون الماء مطلقاً أي غير مضافٍ إليه شيء يخرجه عن كونه ماء قراحاً، فإذا أُضيف إلى الماء القراح شيء صار مضافاً، ولا يصح الوضوء أو الغسل بالماء المضاف كما لا يصح التطهير به من النجاسات لأنه لا يزيل خبثاً ولا يرفع حدثاً معنوياً كحدث الجنابة أو الحيض أو النفاس وما شابه ذلك من أغسال يشترط في صحتها أن يكون الماء المستعمل فيها ماءً قراحاً بمعنى أن لا يكون مضافاً إليه مادة أخرى كالملح والأصباغ ولا غيرها من المواد التي لا لون لها إلا أنها أعطته رائحة، وقد فصلنا ذلك في رساللتنا العملية باب الماء المطلق والمضاف فليراجع..والسلام عليكم.

 

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


ذكرتم في كتاب (وسيلة المتقين ) ان الاخلال باركان صلاة الاحتياط يتوجب اعادة صلاة الاحتياط و الصلاة التي

اقيمت صلاة الاحتياط لاجلها ..

وانني في اكثر من مرة كنت اقرأ -سهوا- سورة اخرى مع الفاتحة في صلاة الاحتياط فكنت اتذكر وعندها كنت اعيد

صلاة الاحتياط ..فقط و حيث ان سماحتكم ذكر انه بإمكان المسلم ان يقطع الصلاة عند الخلل و إعادتها حسب ما

فهمت من الكتاب ..
فهل عملي سليم ..؟ وهل يتوجب اعادة الصلوات التي كنت اعيد فيها صلاة الاحتياط بناء للصورة الموضحة اعلاه

وبخاصة اني لا اذكر ما هي الصلوات التي كنت اصلي احتياط لاجلها -ظهر ام عصر ام عشاء-؟

 وجزاكم الله خير الجزاء
وصل اللهم على محمد وال محمد

مقلدكم
 

بسمه تعالى
 

السلام عليكم ورحمته وبركاته
الجواب:
لا إعادة لصلاتك الإحتياطية لأنك لم تخل بالركن، والسورة ليست ركناً فلو زاد المصلي السورة سهواً في صلاة الإحتياط فلا تبطل صلاته..نعم يجب أن يأتي بسجدتي السهو بعد الإنتهاء من صلاة الإحتياط...والسلام عليكم.

 

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

السؤال:
هل يتوجب الوضوء لسجدةالشكر ؟
واقرب ما وجدت لسؤالي في كتب وسيلة المتقين هو ((* وأمّا ما يتوقّف على غسل الجنابة؛ فهو أمور:
الأوّل: الصّلاة واجبة كانت أم متسحبة، أدائية أم قضائية، وأجزاؤها المنسيّة، وصلاة الاحتياط؛ عدا صلاة الجنائز، وسجدتي السّهو، وسجدة الشّكر، والتلاوة.
))

لكني لم اجد جواب في كتاب وسيلة المتقين \"عبادات\" حول النقطة محل السؤال

وشكرا لكم
مقلدكم


اللهم على محمد وال محمد
بسمه تعالى

 

السلام عليكم
لا يجب الوضوء لسجدة الشكر والسلام.

 

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

السلام عليكم السلام على المرابط على الثغر حيث يخرج أبليس و عفاريته و اسأل الله ان يحفظكم بحق ليلة القدر وهذا الشهر الفضيل .


السؤال يتعلق بالطهارة او الوضوء وهو :


عند فتح صنبورة المياه فإن الماء الذي ينزل يكون لونه أبيض تقريبا وهو نتيجة وضع السلطات الحاكمة الكلور او الكلس او مواد اخرى لتعقيم المياه ليصبح صالحا للشرب وهذا هو حال المياه عندنا و ربما عندكم في لبنان ..وبالتالي هل يجوز الوضوء في هذا الماء و العمل به في باقي المطهرات ؟

والسلام عليكم

مقلدكم

بسمه تعالى
 

السلام عليكم
لا يضر بماء الوضوء إذا كان فيه شيء من الكلور شريطة أن لا يكون كثيراً بحيث يخرجه عن الماء المطلق، والله العالم.


  • المصدر : http://www.aletra.org/subject.php?id=815
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 09 / 01
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 16