• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عليه السلام) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (15)
  • شبهات وردود حول ظلامات سيّدتنا فاطمة عليها السلام (2)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (عليه السلام) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين (عليه السلام) (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (458)
  • عقائدنا في الزيارات (2)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1178)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (102)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • كلمة - رأي - منفعة (20)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (35)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (26)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (13)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (35)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم وأهلك أعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : هل هناك ذنوب صغيرة ؟ .

هل هناك ذنوب صغيرة ؟

الإسم: *****         

النص: بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك عدوهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم مولانا العلامة الشيخ حفظكم الله

 هل هناك ذنوب صغائر؟ 

الموضوع الفقهي: هل هناك ذنوب صغيرة ؟

التفاصيل: الكتاب الكريم دل على وجود ذنوب صغيرة/ معنى اللمم في الآية من سورة النجم/ الخلاف في معنى اللمم/ نظرنا في معنى اللمم.

بسمه تعالى

         السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     الجواب: نعم هناك ذنوب صغيرة وكبيرة تصدر من الإنسان بمقتضى ما دلت عليه الآية الكريمة حيث أشارت إلى المعاصي الكبيرة والصغيرة معاً، وهي قوله تعالى ( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم) النجم 32 .

   و" الكبائر " جمع كبيرة ، و" الإثم" في الأصل هو العمل الذي يبعد الإنسان عن الخير والثواب، لذلك يطلق على الذنب عادة ، و " اللمم " معناه الاقتراب من الذنب ، وقد يعبر عن الذنوب الصغيرة باللمم أيضاً ، وهذه الكلمة في الأصل مأخوذة من الإلمام ومعناها الإقتراب من الذنب دون ارتكابه.

  وقد فسر المفسِّرون " اللمم " في شيئين: فقال بعضهم : هو الذنوب الصغيرة ، وقال آخرون هو نية المعصية دون أدائها.

  والصحيح بنظرنا هما الإثنان معاً، لأن نية المعصية هي في الواقع معصية صغيرة، والله العالم.

    والمعاصي الكبيرة كثيرة جداً نصَّت عليها الآيات والأخبار الشريفة؛ وما دون ذلك فهو من المعاصي الصغيرة؛ وذهب بعضهم إلى تفسيرها بالقبلة للمرأة الأجنبية والنظر إليها بشهوة ، ولم نعثر على مستندها في الأخبار، بل هما داخلان في المعاصي الكبيرة باعتبار أنهما من مقدمات الزنا بمقتضى قوله تعالى (ولا تقربوا الزنا..) فكل ما يؤدي إلى الزنا من قولٍ أو فعلٍ فهو معصية كبيرة، لأن مقدمة الزنا حرام كالزنا وإن كان الزنا أعظم بالمعصية من الموعد ثم اللقاء ثم النظرة والمصافحة ثم القبلة...ولأن الأخبار دلت على أن زنا العين نظرها بشهوة إلى الأجنبية، وزنا الفم القبلة وزنا اليد اللمس..

   وهناك تفاسير متعددة لهذه الكلمة (اللمم) في الروايات الشيعية، فقد جاء عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) أنه قال:" اللمم الرجل يلم به الذنب فيستغفر الله منه"؛ وورد عنه أيضا أنه قال : هو الذنب يلم به الرجل فيمكث ما شاء الله ثم يلم به بعد.

   والخلاصة: إن اللمم على معانٍ متعددة:

    المعنى الأول: هي الهفوات الصغيرة غير المنصوص عليها في الكتاب والسنة المطهرة.

   المعنى الثاني: هي بعض الذنوب التي يهم بها العبد من حين إلى حين من غير عادة أي حصول المعصية على سبيل الاتفاق.

    المعنى الثالث: هي المعصية التي يلمّ بها العبد ويقصدها ولا يفعلها ثم يستغفر الله تعالى من نية المعصية وإلا فإنه يعدُّ مصراً عليها فيلحق بالكبيرة، لما ورد في الأخبار أن الإصرار على الصغائر يلحقها بالكبائر.

    والصحيح منها هو المعنى الثالث؛ وهو مستنبط من الأخبار الشريفة، فقد جاء في تفسيره خبرٌ عن إسحاق بن عمار عن الإمام الصادق عليه السلام قال:" اللمام:العبد الذي يلمُّ بالذنب بعد الذنب ليس من سليقته أي من طبعه".

    وورد في الكافي ج 2 / 441 عن الخراز عن محمد بن مسلم عن أبي عبد اللَّه عليه السّلام قال « قلت له أرأيت قول اللَّه تعالى « الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبائِرَ الإِثْمِ وَالْفَواحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ » قال هو الذنب يلم به الرجل فيمكث ما شاء اللَّه تعالى ثم يلم به بعد » .

   وفي الكافي ج 2 / 442 / بإسناده عن علي عن العبيدي عن يونس عن إسحاق بن عمار قال قال أبو عبد اللَّه عليه السّلام « ما من مؤمن إلا وله ذنب يهجره زمانا ثم يلم به وذلك قول اللَّه تعالى « إِلَّا اللَّمَمَ » وسألته عن قول اللَّه تعالى « الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبائِرَ الإِثْمِ وَالْفَواحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ » قال الفواحش الزنا والسرقة واللمم الرجل يلم بالذنب فيستغفر اللَّه تعالى منه » .

 والحمد لله رب العالمين، اللهم عجّل فرج وليّك الحجة القائم عليه السلام.

حررها العبد الأحقر محمَّد جميل حمُّود العاملي

بيروت بتاريخ 12 جمادى الثانية 1438 هـ

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/08   ||   القرّاء : 8724




أحدث البيانات والإعلانات :



 لقد ألغى سماحة لمرجع الديني الكبير فقيه عصره آية الله الحجّة الشيخ محمّد جميل حمّود العاملي ( دام ظلّه الوارف ) كلّ الإجازات التي منحها للعلماء..

 الرد الإجمالي على الشيخ حسن المصري..

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 يحرم حبس الطيور والحيوانات بغير حقٍّ..

 المرض هو من مسوغات الإفطار في شهر رمضان..

 ما حكم المادة الدهنية التي تفرزها الأُذن في صحة الغسل..؟

 تجب على المسافر زكاة الفطرة

 على من تجب زكاة الفطرة...؟

 كيف نقتدي بالإمام الأعظم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلَّى الله عليه وآله في يوم شهادته المقدَّسة..؟..

 هل كان أمير المؤمنين عليٌّ صلّى الله عليه وآله موجوداً مع رسول الله صلى الله عليه وآله في الإسراء والمعراج..؟

ملفات عشوائية :



 ــ(5)ــ الأدلة على علم الإمام الحسين عليه السَّلام بشهادته مسبقًا

 ــ(2)ــ ما هي المناهج والمسالك التي انتهجها الإمام المعظَّم زين العابدين عليه السلام؟ ــ(الحلقة الثانية)ــ

 إطعام عشرة مساكين في كفّارة اليمين / لا يجوز المزاح مع النساء مطلقاً

 ــ(68)ــ الجهة الأولى من جهات البحث حول سيف ذي الفقار وتعريف البترية ــ(الحلقة الثالثة)ــ

 حكم من داعب زوجته في نهار الصوم فأنزل

 لا يجوز الزواج من الناصبيَّة دواماً وإنقطاعاً..

 حجية الصدِّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السَّلام على الأنبياء والمرسَلين عليهم السَّلام

جديد الصوتيات :



 كيف نقتدي بالإمام الأعظم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلَّى الله عليه وآله في يوم شهادته المقدَّسة..؟..

 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 محطات في سيرة الإمام محمّد الجواد عليه السلام - 26تموز2007

 محاضرة حول الصدقة (حديث المنزلة..وكل الانبياء أوصوا الى من يخلفهم..)

 السيرة التحليليّة للإمام علي الهادي عليه السلام وبعض معاجزه

 لماذا لم يعاجل الإمام المهدي (عليه السلام) بعقاب الظالمين

 المحاضرة رقم ٢:( الرد على من شكك بقضية إقتحام عمر بن الخطاب لدار سيّدة الطهر والقداسة الصديقة الكبرى فاطمة صلى الله عليها)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 36

  • عدد المواضيع : 2201

  • التصفحات : 19392317

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 19/04/2024 - 17:51

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net