• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (6)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (422)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1005)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (97)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • آراء (2)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (34)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (19)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (11)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (33)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اعلن سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله بأن يوم غدٍ السبت هو المتمم لشهر شعبان(٣٠ شعبان) بالتالي فإن يوم الاحد هو أول شهر رمضان المبارك أعاده الله تعالى على المؤمنين بالخير وعلى الإمام المهدي عليه السلام بالنصر المؤزر... • 
  • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .

        • القسم الفرعي : نصائح .

              • الموضوع : مفهوم العقوق للوالد أو الأم .

مفهوم العقوق للوالد أو الأم

 

مفهوم العقوق للوالد أو الأم
ورد في الخبر الشريف عن إمامنا الصادق سلام الله عليه أنه قال:"ثلاث دعوات لا يُحجَبن عن الله تعالى:دعاء الوالد لوَلَدِه إذا برَّه، ودعاؤه عليه إذا عَقّه..". وهنا نريد أن نوضّح مفهومَي البِرّ والعُقوق وكيف يتحققان في الولد البارّ والعاقّ، فقد يكون الولدُ باراً لوالده أو أمّه من جهة، وقد يكون عاقَّاً لأحدهما أو لكليهما من جهة أُخرى، أو يكون باراً من جميع الحيثيات المطلوبة شرعاً وعرفاً، أو يكون عاقّاَ لأحدِهما أو لكليهِما مِن جميع الحيثيات الشرعيّة والعُرفيّة...فمَن هو العاق ومَن هو البار..؟ وكيف يتحقق البر وفي مقابله العقوق..؟.
  والجواب على الأسئلة المتقدمة بما يلي:
إن مفهوم البِرّ هو العمل بكلّ الأحكام الشرعية التي أمَرَت الأولاد العملَ بها تجاه آبائهم وأمهاتهم من وجوب إطاعتهما وتقديرهما وتنفيذ كل ما يطلبان من أولادهم، شريطة أن يكون الطلب شرعياً كما لو طلبا من الولد الإنفاق عليهما واحترامهما وتقديرهما ومراعاة مشاعرهما وعواطفهما التي لا تخالف الأحكام الشرعية..فلو أطاعوهما بالمحرّمات الفقهية والعقائدية والأخلاقية فلا ينطبق على الاولاد أنهم بارّون بالوالدين، هم عاقّون شرعاً وعقلاً، إذ لا طاعةَ لمخلوق في معصية الله تعالى لأن حقّ الله تعالى أوجب من حق الوالدين، ومراعاة أحكام الله تعالى أوجب من مراعاة مشاعر وعواطف الوالدين، وذلك ما أكّد عليه ربنا العظيم بقوله تعالى(ووصينا الإنسان بوالديه حُسناً وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون) العنكبوت ٨.
فقد أوصى الله تعالى بالوالدين فأمر الاولاد بأن يحسنوا الى آبائهم وأمهاتهم، والإحسان مشروط بما امر به الله تعالى والإنزجار عما نهى عنه، وفي حال طلب الآباء والأمهات من أولادهم ارتكاب المحرمات أو أمروهم بما هو قبيح عُرفاً وشرعاً فلا يجوز تحقيق ما يرغبان فيه..
  والحاصل: إن مفهومَ البِرّ له مصاديق تشكيكية متعددة، كلُّ مصداق يرقى بالولد الى الطاعة والقرب من الله المُتَعال..وهذه المصاديق تنقسم الى صنفين من الطاعة هما:البر الشرعي والبر العرفي الموافق لأحكام الشرع المبين، بينما البر الشرعي هو: كلَّ ما أمر به الله تعالى في الكتاب والسنّة النبويّة والوَلويّة من الأوامر والنواهي..
  فالولد البار هو مَن حقق الرغبات الشرعية والعرفية التي أمر الوالدان بها أولادَهم الطيبين الصالحين الذين يتوافقون مع الوالدين المتوافِقَينِ مع طاعة الله تعالى وطاعة النبي وأهل بيته المطهرين صلى الله عليهم أجمعين...
وفي مقابل البر هناك مفهومٌ آخر مخالفٌ له وهو العقوق المأخوذ من العقّ وهو الشقاق والعصيان، فالولد العاق هو من شقَّ عصا طاعة والده أو والدته فيما أمرا بطاعة الله تعالى وَهَجْرِ المعاصي والقبائح..
  والعقوق ذو مصاديق كثيرة تتحقق بالأقوال والأفعال الصادرة من الولد العاق لا بُدَّ لنا من التطرق الى بعض مصاديقه حتى لا يفسّر الاولادُ العاقّون مفهومَ العقوق بما يتناسب مع عصيانهم وعقوقهم، وهي كثيرة نذكر منها على سبيل المثال:
العقوق بالافعال: كما لو خالف الولد الوالدين أو أحدهما بعمل أو فعل كما لو أمراه بالصلاة فيتركها، أو نهياه عن فعل قبيح او محرم فيخالفهما ويرتكبه نكاية بهما، او ينهياه عن مرافقة اقران السوء او التردد على دُور السينما ومحلات الانترنت التي يتواجد فيها اولاد الشوارع والزعران والشواذ من الناس، فيخالفهما فيزداد تردداً الى الاماكن المشبوهة... ومن الأمثلة أيضاً: ان يفتل بعينيه اعتراضاً عليهما متبجحاً بغروره لا يريد الكلام معهما استخفافاً بهما واستحقارهما...!!
ومن العقوق أيضاً أن يمنع الوالدان ابنتهما من الزواح بالفاسق والمنحرف بعقيدته ومسلكه فتخالفهما (اي الابنة ) وتصر على الزواج منه..فكل فعل محرم أو قبيح ينهى الوالدان عنه فيرتكبه الولد يعتبر عقوقاً ويستحق فاعلُه اللومَ وأليم العذاب عند الله تعالى.
  ومن العقوق بالكلام كمن يزجر والديه أو يشتمهما أو يقبّحهما او يتأفف بهما بكلمة" أف" أو يفتل بعينيه أو وجهه عن والديه احتقاراً لهما أو يصرخ في وجههما او يمدّ يده عليهما بضرب أو كباش ومصارعة او ملاكمة...الخ.
الى هنا نكون قد ألمحنا بشكل سريع الى تعريف البر والعقوق..والتفاصيل لا يسع المقام بيانه فله بحوث فقهية إستدلالية في مواقع أخرى، ولكننا ههنا أحببنا أن نلفتَ نظر الاولاد الى قبح العقوق والعصيان للوالدين الصالحَين..وان العاق له منزلة عظمى في النار وبئس المصير..والله تعالى هو وليّ المتقين.
والسلام عليكم
بقلم خادم الشريعة العبد العاملي
مكتب آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ ١٨ ربيع الثاني ١٤٤١ هجري قمري.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/12/18   ||   القرّاء : 2297




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

 لماذا تُلصَق الإتهامات في كلِّ تحرك شعبي مطلبي؟

 الردُّ العلمي على الشيخ محمد الحاج حسن المدّعي الكرامات للراهب مار شربل..!

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 حكم من يسافر يومين من وطنه الى مقر دراسته

 لا يصح الإعتماد على الابراج بشكل مطلق/ بعض الاخبار تضمنت ذكر القمر في برج العقرب وبرج المحاق

 حكم صنع الدمى والرسوم

 شرح فقرة دعاء رجب( لا فرق بينك وبينها إلا أنهم عبادك...)

 بقايا الطعام في الفم تفسد الوضوء اذا بلعها المتوضي خلال الوضوء

 كيفية المسح على القدمين

ملفات عشوائية :



 خلاف العباس بن عبد المطلب مع أمير المؤمنين مولانا الإمام المعظم عليّ بن أبي طالب عليه السلام صوريٌّ لإظهار ضلال أبي بكر

 ما هي الفلسفة من تعدد زوجات الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ؟

 تكفير القائلين بوحدة الوجود والموجود

 استعمال الخمر مطلقاً حرام حتى في المجال الطبي

 هل يحق للحاكم التدخل في الشعائر الحسينية؟

 سند حديث الكساء المبارك

 عدد الأبدال مردد بين الثلاثين والأربعين

جديد الصوتيات :



 دعاء العهد بصوت الشيخ عبد الحميد الغمغام

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 35

  • عدد المواضيع : 1945

  • التصفحات : 15721356

  • التاريخ : 17/05/2022 - 17:43

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net