• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (396)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (802)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (69)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (10)
  • فقهي عقائدي (31)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • أصولي تاريخي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • فقه الزيارات (2)
  • شعائري / فقهي شعائري (17)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (12)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي وأدعية (4)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (2)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)
  • لغوي (3)
  • رجالي تاريخي (2)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (4)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (14)
  • مؤلفات فقهيّة (11)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (4)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (27)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أهلا وسهلا بمتابعي موقع العترة الطاهرة عليهم السلام ... نسأل الله لنا ولكم التوفيق لنشر علوم آل بيته الأطهار عليهم السلام • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : لماذا قال أمير المؤمنين إمامنا الأعظم عليّ بن أبي طالب سلام الله عليه (سلوني قبل أن تفقدوني) مع علمه بوجود معصومين من أولاده بعده؟ .

لماذا قال أمير المؤمنين إمامنا الأعظم عليّ بن أبي طالب سلام الله عليه (سلوني قبل أن تفقدوني) مع علمه بوجود معصومين من أولاده بعده؟

الإسم: ابو فاطمه

النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الكريم حفظك الله 

بعد التحية 

شيخنا الكريم أتمنى من الله العزيز القدير أن يمنَّ عليك بالصحة والعافية بحق محمد وآل محمد 

عندي سؤال أرجو الإجابة عليه من فضلك 

  السؤال هو ما يلي: لماذا قال أمير المؤمنين سلام الله عليه (اسألوني قبل أن تفقدوني) مع العلم أن مَنْ بعده أكثر من معصوم؟.


  الموضوع العقائدي: لماذا قال أمير المؤمنين إمامنا الأعظم عليّ بن أبي طالب سلام الله عليه (سلوني قبل أن تفقدوني) مع علمه بوجود معصومين من أولاده بعده؟.

 التفاصيل: الحكمة أو السبب في قول الإمام أمير المؤمنين عليه السلام:( سلوني قبل أن تفقدوني) هو أمران: الأول لكي يسدَّ الطريق على مدَّعي الإمامة من أعمدة السقيفة؛ وثانيهما: تحدِّي الناس أجمعين أن يكونوا مثله ومثل أولاده الطاهرين (سلام الله عليهم).

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     الجواب: السبب في قول سيدنا أمير المؤمنين ومولى المتقين أسد الله الغالب الإمام المعظم عليّ بن أبي طالب (سلام الله عليهما) :" سلوني قبل أن تفقدوني فإن بين جنبيَّ علماً جماً لو وجدت له حملة.."، وفي رواية أُخرى قال:" سلوني قبل أن تفقدوني فواللَّه لا تسألون عن شيء إلا أنبأتكم به" هو أمران: 

 (الأمر الأول): ليسدَّ الطريق على من ادَّعى الإمامة من أعمدة السقيفة لعنهم الله تعالى، حيث كانوا معروفين بجهلهم بالأحكام فضلاً عن سائر المعارف الإلهية والدنيوية، ذلك لأن الإمام المنصوب من قبل الله تبارك شأنه يجب أن تتوفر فيه صفة العلم المطلق الموهوب من عند علام الغيوب، فلا تخفى عليه خافية في الأرض والسماء، فلا يعجزه سؤال مشكك أو مرتاب..حيث إن الإمام المنصوب من عند الله تعالى هو الحجة المطلقة على العباد، والإجابة على كلّ سؤال مهما كان لونه وشكله وجنسه وفصله يجب أن يكون الإمام عارفاً به ولديه الجواب عليه وإلا لصار الإمام مأموماً، ويتساوى الإمام بغيره من الرعية الجاهلة بأمور دينها ومعرفة أحوالها وأحوال ما يوصلها إلى خالقها.

 (الأمر الثاني): إن إمامة المولى أمير المؤمنين سيدنا المعظم علي بن أبي طالب (سلام الله عليه) هي الأساس في إمامة الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) فأيُّ نقصٍ ينسبه الجهال والمقصّرون إلى أمير المؤمنين (كالجهل بعامة المعارف والعلوم حتى العلوم الطبيعية كالفيزياء والكيمياء والليمياء والسيمياء والرياضيات والجبر والهندسة والطب والسياسة والاقتصاد وعلم الإجتماع والنفس...) يستلزم النقص والإنتقاص بعلوم ومعارف بقية الأئمة الأطهار عليهم السلام، وأيُّ رفعة للإمام أمير المؤمنين (سلام الله عليه) يستلزم رفعة بقية الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم)، فمن الطبيعي بحكمة العقل والنقل أن يتحدَّى المولى أمير المؤمنين (صلى الله عليه وآله) أتباع أعمدة السقيفة والمائلين إليهم بأنه عامود الدين وحجة الله على الخلائق أجمعين وأن معارفه وعلومه ليس للأسباب الطبيعية فيها نصيب بل هي موهوبة من الله تعالى المفيض على عبده أمير المؤمنين عليه السلام ما لم يتحقق في نبيّ أو رسول أو ملك وصديق، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم... ولو لم يتحدَّ أمير المؤمنين عليّ (سلام الله عليه) القومَ المعاندين وبقية الناس أجمعين بقوله الشريف (سلوني قبل أن تفقدوني) لما صحَّ أن يدعيها الإمامان الحسنان (عليهما السلام) بعده وإلا لكان المخالفون احتجوا عليهما وعلى بقية الأئمة الأطهار عليهم السلام أنكم ادعيتم ما لم يدعيه أبوكما وجدكما أمير المؤمنين عليّ (صلى الله عليه وآله)، فكان تحدّيه بمقالته الشريفة تلك إيصاداً للأبواب المعترضة وإفحاماً للألسن والعقول بأن من نصبه للإمامة والولاية أعطاه علم ما كان ويكون وما سيكون إلى يوم القيامة..

       وبعبارة أُخرى: لقد أراد أمير المؤمنين (سلام الله عليه) بقوله الشريف (اسألوني قبل أن تفقدوني) أن يتحدَّى المغتصبين الظالمين لآل محمد عليهم السلام والذين كذَّبوه وغالطوه في علمه ونسبوا إليه الخطيئة والتهور، ويشهد لهذا ما روي عن أمير المؤمنين عليه السلام في حديث طويل أن ملكاً كان يتحدث مع رسول ويقصَّ عليه ما سيجري على وصيّه وأهل بيته من بعده، فقال له:" يا محمد إن موسى بن عمران أوصى إلى يوشع بن نون ، وكان أعلم بني إسرائيل وأخوفهم لله، وأطوعهم له، فأمره الله عز وجل أن يتخذه وصيا كما اتخذت عليا وصيا ، وكما أمرت بذلك ، فحسده بنو إسرائيل ، سبط موسى خاصة ، فلعنوه ، وشتموه ، وعنفوه ، ووضعوا له ، فإن أخذت أمتك سنن بني إسرائيل كذَّبوا وصيَّك ، وجحدوا إمرته ، وابتزوا خلافته وغالطوه في علمه ، فقلت : يا رسول الله من هذا ؟ فقال رسول لله صلى الله عليه وآله : " هذا ملك من ملائكة ربي عز وجل ، ينبئني أن أمتي تتخلف على وصيي علي بن أبي طالب صلوات الله عليه...". والسلام عليكم.

حررها العبد الفاني محمد جميل حمُّود العاملي

بيروت بتاريخ 27 شعبان 1438 هجري

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/03   ||   القرّاء : 1673




أحدث البيانات والإعلانات :



 الردُّ العلمي على الشيخ محمد الحاج حسن المدّعي الكرامات للراهب مار شربل..!

 بيان حول هلال شهر شوال لعام 1440 هجري

 بيان للشعب العراقي الثائر

 ردٌّ علمي صادر من مكتب آية الله المحقق الفقيه المجاهد الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي دام ظله الوارف

 حذاء إمامنا المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) أشرف من الوطن وأهله

 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أقدم مصدر روائي في لعن أعمدة السقيفة: أربعة من الرجال وأربعة من النساء هو كتاب فروع الكافي

 حديث ( مَن آمن بحجر كفاه) لم نعثر عليه في مصادر الحديث حسب تتبعنا

 أحمد النراقي صاحب كتابي: عوائد الايام وقرة العيون كان يعتقد بوحدة الوجود

 مقولة( كذب المنجمون ولو صدقوا) ليست من أقوال المعصومين سلام الله عليهم

 كيف يوزع الإرث قبل تخليصه من دوائر الحكومة

 يحرم رمي المنتجات الصناعية - المكتوب عليها أسماء الله تعالى وأسماء الانبياء والحجج المطهرين عليهم السلام - في الزبالة او تعريضها للنجاسات والمتنجسات

 هل يجوز للولد الدعاء لوالديه الكافرين بولاية أهل البيت وغير المتبرئين من أعدائهم؟

ملفات عشوائية :



 إقبال العلماء على الكماليات يسقطهم من العدالة

 حكم الأكل النباتي من المطاعم الهندوسية / حكم الأجبان الأجنبية / حكم الفطائر والمعجنات الأجنبية / جواز غيبة المبتدع في الدين والكافر

 كل رجال أسانيد كتاب كامل الزيارات معتبرة

 ــ(20)ــ علل وموارد النهي عن التصريح باسم مولانا الإمام الحجة بن الحسن صلوات الله عليه

 ـ(25)ـ الرد على من شكك باسم والد مولانا الإمام الحجة بن الحسن عليهما السَّلام

 العلّة التي من أجلها لا ترث الزوجة من العقار وإنما ترث من المنقولات

 حكم أكل عظام وعينيّ السمكة المحللة بالأصل وهي التي لها فلس وحكم أكل أدمغة السمك والحيوانات المحللة بالأصل

جديد الصوتيات :



 دعاء العهد بصوت الشيخ عبد الحميد الغمغام

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 54

  • عدد المواضيع : 1696

  • التصفحات : 10507913

  • التاريخ : 19/11/2019 - 05:49

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net