• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عليه السلام) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (14)
  • شبهات وردود حول ظلامات سيّدتنا فاطمة عليها السلام (2)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (عليه السلام) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين (عليه السلام) (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (457)
  • عقائدنا في الزيارات (2)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1171)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (102)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • كلمة - رأي - منفعة (20)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (35)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (26)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (13)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (35)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم وأهلك أعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : لم يثبت لدينا بدليلٍ قطعيٍّ النسبة عن الإمام الباقر عليه السلام بنقل الرواية عن عائشة .

لم يثبت لدينا بدليلٍ قطعيٍّ النسبة عن الإمام الباقر عليه السلام بنقل الرواية عن عائشة

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة المرجع الديني الكبير اية الله المحقق الحجة الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله العالي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
مولانا نأمل من سماحتكم الاجابة على السؤالين الاتين

الرواية الواردة عن محمد بن مسلم قال قلت لابي عبد الله عليه السلام اني سمعت اباك يقول ان رسول الله صلى الله عليه واله خير نساءه فاخترن الله ورسوله فلم يمسكهن على الطلاق ولو اخترن انفسهن لبن فقال هذا حديث كان يرويه ابي عن عائشة وما للناس وللخيار انما هذا شيئ خص الله عزوجل به رسوله صلى الله عليه واله –كتاب الكافي في الفروع ج6 باب الخيار
السؤال الاول الامام الباقر سلام الله علية باقر علوم الاولين والاخرين الامام المنصوص من الله المعصوم يروي عن عائشة ويقول بقولها كيف يكون ذلك
السؤال الثاني قول الامام الصادق علية السلام هذا حديث كان يرويه ابي عن عائشة هل عائشة محل ثقة واعتماد عند امامنا الباقر عليه السلام ونحن كشيعة لدينا موقف منها وموقف في عقيدتها ودينها فكيق يستقيم ذلك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

 

الموضوع الفقهي: لم يثبت لدينا بدليلٍ قطعيٍّ النسبة عن الإمام الباقر عليه السلام بنقل الرواية عن عائشة.

بسمه تعالى 

 السلام عليكم ورحمته وبركاته...
     نحن نشك بما ورد في ذيل هذا الحديث عن الإمام الباقر عليه السلام، وعند الشك في صدور الذيل عن مولانا الإمام الباقر عليه السلام لقرينة توجب صرفه عن الإمام عليه السلام يسقط ذيل الخبر عن الحجية، ولكن على فرض التسليم بصحة صدوره عن الإمام عليه السلام فنحمله على التالي: وهو أن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله لمّا اعتزل نساءه بسبب مقالة قالتها إحدى نسائه حينما قالت له:( لا تعدل وأنت رسول الله، ولعلَّك ترى أنك إن طلقتنا أن لا نجد الأكفاء من قومنا يتزوجوننا؟) نزلت ساعتئذ آية التخيير وهي قوله تعالى في سورة الأحزاب( يا أيها النبيّ قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها..) فقدخيَّرهنَّ اللّه تعالى بين البقاء مع رسول الله وبين الإنفصال عنه، فإن اخترن البقاء معه( أي اخترن الله ورسوله) فلا شيء عليهنَّ، وإن اخترن أنفسهنَّ لبِنَّ (أي لإنفصلن عنه إنفصال بينونة وفراق) فتكون تطليقته لإحداهن ـــ إذا أراد طلاقها في حال من الأحوال كما فعل مع حفصة حيث طلقها ثم أرجعها كما تشير مصادر المخالفين ـــ تطليقةً واحدة بائنة يمكنه الرجوع فيها إليها بعقد جديد فيما لو كان الطلاق بائناً وأما لو كان رجعياً فبمسها أو بعبارة "راجعتك"، والظاهر أن البينونة هي الطلاق البائن وليس الرجعي لأن الرجعي لا يسمى طلاقاً بائناً وإنما هو في حكم البائن.
  والشيء الذي يدعونا إلى الشك في صحة الذيل الموجود في الرواية ـــ وهو المنسوب إلى الإمام المعظّم الباقر عليه السلام(إن هذا حديث كان يرويه أبي عن عائشة وما للناس والخيار؟) ــــ هو ما روي في مصادرنا بنفس الألفاظ بطريقين، الطريق الأول عن إبن رباط عن عيص بن القاسم عن الإمام الصادق عليه السلام، والطريق الثاني عن إبن رباط عن أبي أيوب الخزاز عن الإمام الصادق عليه السلام، ولكن الطريق الأول ليس فيه الزيادة المذكورة في الطريق الثاني ما يزيدنا إصراراً على أن الزيادة في رواية الإمام الباقر عليه السلام عن عائشة ملفقة على مولانا الإمام المعظّم الباقر عليه السلام قد وضعها الدساسون والبتريون المحبون لعائشة أو أن يكون الواضعُ بكريَّاً تلاعب بالحديث كما تلاعبت المدرسة العمرية والأُموية بمئات الأحاديث في مصادرنا حتى استدعى أئمتنا الطاهرون عليهم السلام أن يضعوا لنا ضوابطَ وقواعدَ عامة في ترجيح الأخبار وما يجب الأخذ به مما لا يجوز الأخذ به... ويضاف إلى إصرارنا على ما اعتقدنا من وجود دسٍّ في ذيل الخبر هو وجود أخبار متعددة تصب في خانة خبر إبن رباط من دون أن تكون لتلك الزيادة عينٌ ولا أثر، وبالتالي فإن الذيل مما لا يمكن الإعتماد عليه والركون إليه لأن نقل الإمام الباقر عليه السلام عن عائشة يفهم منها العرف رضاه عنها ما يؤدي إلى تغرير المكلّفين بالقبيح وهوقبيح، ولم يُعهَد عن أئمتنا الطاهرين عليهم السلام أن رووا عن أعدائهم أخباراً... اللهم إلا إحتمال أن يكون صدور الذيل تقيةً، ولكن هذا الإحتمال بحكم المعدوم لعدم وجود ما يدل على صحته....فلا داعي لأن يروي الإمام الباقر عليه السلام عمّن آذت جدّه رسول الله وبضعته الطاهرة ومن كان له كنفسه وهو إبن عمه أمير المؤمنين عليّ صلى الله عليهما وآلهما...والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 

حررها عبد الحجة القائم صلى الله عليه وعلى آبائه الطاهرين
محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 8 شعبان 1433هــ

                                        

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/04   ||   القرّاء : 7369




أحدث البيانات والإعلانات :



 لقد ألغى سماحة لمرجع الديني الكبير فقيه عصره آية الله الحجّة الشيخ محمّد جميل حمّود العاملي ( دام ظلّه الوارف ) كلّ الإجازات التي منحها للعلماء..

 الرد الإجمالي على الشيخ حسن المصري..

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 البتريون كالنواصب نجسون دنسون..

 هل الملعون نجس؟

 تحية السلام على المصلي...

 حكم العدول من سورة الى سورة في الصلاة الواجبة..

 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 ما مدى صحة الفقرة الواردة في زيارة مولاتنا الصدّيقة المطهرة زينب الكبرى صلوات الله وتسليماته عليها: (السَّلام عليك أيتها المتحيّرة في وقوفك في القتلى..) ؟.

 قصُّ الأظافر واجبٌ على الرجل والمرأة معاً من دون تخصيصٍ..

ملفات عشوائية :



 ليس للفقيه ولاية عامة

 ما حكم المنتحل للولاية المطلقة ولقب آية الله العظمى..؟

 " نحن حجج الله على خلقه " خبر مرسل ولكنّه مدعوم بقرائن تثبت صحته وقبوله والعمل بمضمونه

 لا يجوز الترضي على أئمة المذاهب المبتدعة

 عرس القاسم حقيقة أو خيال

 تلقيح بويضة بنطفة أجنبي من الكبائر المستلزمة للعذاب العظيم عند الله تعالى

 جواز قذف الكفار/ حكم النظر إلى عورة الكافرة/ جواز العقد على الكافرة الكتابية ولا يجوز على المخالفة/ حرمة العقد على الرضيعة للتفخيذ وحرمة العقد على بنت دون التسع سنين للتفخيذ وغيره ضمن شروط/ البكر لها ولاية على نفسها ومن حقها أن تتزوج ولا يحق للأب أن يزوج

جديد الصوتيات :



 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 محطات في سيرة الإمام محمّد الجواد عليه السلام - 26تموز2007

 محاضرة حول الصدقة (حديث المنزلة..وكل الانبياء أوصوا الى من يخلفهم..)

 السيرة التحليليّة للإمام علي الهادي عليه السلام وبعض معاجزه

 لماذا لم يعاجل الإمام المهدي (عليه السلام) بعقاب الظالمين

 المحاضرة رقم ٢:( الرد على من شكك بقضية إقتحام عمر بن الخطاب لدار سيّدة الطهر والقداسة الصديقة الكبرى فاطمة صلى الله عليها)

 المحاضرة رقم 1:(حول ظلامات الصدّيقة الكبرى..التي منها إقتحام دارها..والإعتداء عليها ارواحنا لشسع نعليها الفداء والإيراد على محمد حسين..الذي شكك في ظلم أبي بكر وعمر لها...)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 36

  • عدد المواضيع : 2192

  • التصفحات : 19056849

  • المتواجدون الآن : 2

  • التاريخ : 28/02/2024 - 02:03

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net